البحث في الموقع

إن قليلا من التنظيم قد يجعل أكثر المتحدثين خوفا وأقلهم خبرة يؤدي أداء مقبولا. إذ يكون التنظيم مرشدا تواصل من خلاله طريقك حتى تهبط بسلام. إن كثيرا من المتحدثين يفشل في وضع خاتمة جيدة، فتجدهم ينتقلون من نقطة لأخرى وحين ينته من نقاطهم يتوقفون وحسب. هكذا يتركون الحديث بدلا من ان يختموه. وهكذا يتعجب المتسمع مما فعله المتحدث حيث تركه مندهشا ولديه شعور بالحيرة. إن الحديث مثل معلب البيسبول، يتكون من نقطة البداية وثلاثة قواعد.

اِقرأ المزيد...

إنني أؤمن ان الحديث لا يكون افضل من متحدثة، لذلك من المهم ان تكون شخصية متكاملة بقدر الامكان لتنمية الشخصية واحدى اهم الحقائق التي سوف تتعلمها هي أن انسانيتنا تربطنا جميعا ان الناس جميعا تريد نفس الأشياء من الحياة: الصحة والسعادة والرفاهية والنجاح والمركز الاجتماعي والاصدقاء والعائلة والحب والتقدير. وهكذا ترى الناس مهتمين بأنفسهم أكثر من أي شيء آخر، فيكون لديك مفتاح لفهم رغباتهم واحتياجاتهم.

اِقرأ المزيد...

تذكر لا احد يستطيع ان يجعلك تشعر بالنقص دون موافقتك
– الينور روزفلت
هناك اربعة عناصر يمكن ان تهزم الكثير من الاشخاص وتجعلهم يجلسون بين مقاعد المستمعين بدلا من ان يكونوا خطباء بارعين وما لم تكن تتحدث إلى جماعة من المشاكسين والمتمردين والاعداء فإن الجمهور سيتمنون لك ان تؤدي بلباقة واسلوب جيد وسوف يساعدونك على ذلك بان يعيروك انتباههم.

اِقرأ المزيد...

اجمل فكاهة مهما كانت مضحكة وقيلت بمهارة لا تصنع عرضا تقديميا جيدا .واذا كان عليك ان تستخدم فكاهة، فلتقرأ الإرشادات التالية:
استخدم الفكاهة التي تحبها فقط.
حتى إذا كانت الفكاهة تناسب المناسبة فلا تستخدمها ان لم تكن تحب الموضوع او المعالجة. كيف تجعلها مضحكة وانت ترى انها غير مضحكة.

اِقرأ المزيد...

اهتم بالناس ليهتموا بك
اذا طلب منك الحديث في موضوع لا يحفزك او لا يهمك، حاول ان تهتم او تحفز نفسك ناحيته، والا فابق في بيتك. اذا لم تستطع ان تكون متحمسا للموضوع، فكيف يمكن ان تتوقع من المستمع ان يكون متحمسا له؟
لقد تحدث واسبرن شايلد السفير الامريكي بإيطاليا في عشرينات القرن العشرين عن سر نجاحة كدبلوماسي فقال انني متحمس جدا للحياة، لا استطيع ان ابقى ساكنا وكان علي وحسب ان اخبر الناس بهذا. وهذا هو نوع الحماس الذي يجعل مستمعك متحمسا. ان المستمع المتحمس لا ينام ابدا.

اِقرأ المزيد...