البحث في الموقع

  تساؤل: ما المقصود بالإبداع؟

إجابة: يقصد بالإبداع الوسيلة التي من خلالها يمكن جعل رسالة الإعلان مقبولة.

التعليق: يتغلب عنصر الإبداع على مشكلة التعود ويجعل الإعلانات متجددة وحديثة دائماً.

في مجال الدعاية والإعلان، يتم الاستعانة بأناس يتمتعون بمواهب إبداعية حتى يضفون على الإعلان بريقاً يقبله المستهلك وذلك من خلال الوسائل المتاحة كالتكرار والوسائل الجاذبة للانتباه وخفة الظل والمرح. ولكن قبل إقناع الجمهور، يجب جذب انتباهه أولاً. فوظيفة المبدعين الأساسية هي التغلب على ردود الأفعال الفاترة من قبل السوق المستهدفة.

 

يعد الفتور من أحد العوامل التي تقف عائقاً في طريق الإعلان والتي لها تأثير كبير على الجمهور. ولتأخذ نفسك مثالاً على ذلك؛ فكم من المرات وعدت نفسك بأنك سوف تتعلم كيفية العزف على إحدى الآلات الموسيقية أو أنك سوف تبدأ في عمل ريجيم أو أنك سوف تقلع عن التدخين، ثم تنسى الأمر برمته حتى قبل أن تبدأ فيه.

والآن، أصبح من الضروري أن أشرح لك ماهية الجمهور الذي تخاطبه. فاعتقادك لأن السواد الأعظم من الناس سوف يقبلون المنتجات التي تقدمها لهم بكل شوق ولهفة إلى مشاهدة الإعلان يعد اعتقادا خاطئاً. فهؤلاء ليسوا المستهلكون الحقيقيون، وإنما مجرد رغبة من داخلك تدفعك إلى التفكير بهذه الطريقة. فالجمهور الحقيقي لا يعير إنتباهاً تاماً لمشاهدة التليفزيون، فمشاهدتهم للتليفزيون تكون من قبيل التسلية ليس أكثر.

حتى يمكنك استخدام أي وسيلة ممكنة في الإقناع (طالما أنها قانونية وصادقة ومحترمة)، فأنت إذاً في حاجة إلى إقناعهم بتغيير عاداتهم حتى يتسنى لك الاستفادة من عملك. كما أن هذه الوسائل جميعها في النهاية تتحكم فيها الميزانية في إطار زمني محدد.

إن موضوع الإعلان لا يستطيع وحده أن يجعل من الإعلان عملاً إبداعياً ناحجاً. فليست الزخرفة الخارجية وحدها كافية. فالإعلان يجب أن تتوفر فيه بعض العناصر الأخرى كالجراءة والإثارة والأسلوب المتميز.

تساؤل: ماذا يقصد إذاً بالإعلان الجيد؟

إجابة: من وجهة نظر المعلنين، الإعلان الجيد هو عبارة عن رسالة إيجابية ومكلفة مادياً تحفز المستهلك وتختص بميزات أحد العلامات التجارية. أما من وجهة نظر وكالات الإعلان، فالإعلان الجيد هو عبارة عن حل غير عادي (وبالتالي، يظل في ذاكرة الناس) لمشكلة ما تم تنفيذه وتمويله على نحو جيد.

تساؤل: ما الذي يدعو للأسف عندما نقول الدعاية "الجيدة"؟

إجابة: السبب في ذلك هو أن خمسة وثمانون بالمائة من إجمالي الإعلانات لم يلاحظها أحد على الإطلاق.

التعليق: إن هذه النسبة بالطبع تعد نسبة كبيرة جداً.

كيف نفسر مثل هذه النسبة؟ يمكننا ذلك من خلال الاقتراح: الإعلانات المتوسطة الجودة التي تخلو من روح

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد