البحث في الموقع

لابد وأنك على دراية بما لوصولك إلى إحدى وكالات الإعلان من تأثير فعندما تدخل إلى إحداها، ستجد أن جميع العاملين بها يعدون استعدادا خاصاً لاستقبالك: بدايةً من موظفة الاستقبال التي سوف تستقبلك بتحية حارة إلى الورود المتفتحة والمزدهرة المنتشرة بأرجاء المكان على المكاتب.

فور وصولك إلى الوكالة، لم تنتظر طويلاً. فقبل أن تفكر في تفصح بعض الجلات والجرائد بغرض التسلية، سوف يصحبك رئيس مجلس إدارة الوكالة إلى قاعة الاجتماعات. وعندما تدخل إلى هذه القاعة، سوف يكون باستقبالك بعض المديرين الأعلى منصباً يرسلون إليك بتحياتهم الحارة. وعندها، سوف تشعر بالتميز؛ إذ أن جميع الحاضرين يولون انتباها خاصاً لكل كلمة تلفظ بها.

هل ستفاجأ لو علمت أنك "مركز الاهتمام الأول" في مجال الدعاية والإعلان؟ قد تكون هذه هي الحقيقة، ولكن يجب أن تفكر في عواقبها؛ فسوف تصبح الوكالة التي تتعامل معها بمثابة المؤسسة التي سوف تحمل رسالتك إلى الجمهور؛ حيث إن الوكالة هي التي تضمن العميل الجيد وتستبعد العميل المشكوك فيه. كما سوف يتبع فريق العمل بقسم الحسابات جميع تعليماتك. علاوةً على ذلك، يكن لك جميع العاملين بالوكالة بمختلف مناصبهم إحتراماً كبيراً وهم على أتم استعداد لتنفيذ جميع ما تأمر به، فأنت مركز اهتمامهم الأول.

ولكنك في قرارة نفسك على دراية بالحقيقة؛ ألا وهي: أنك لست مركز الاهتمام الأول في عملية الإعلانات وإنما هذه المكانة تختص بها العلامة التجارية. أما أنت، فتعتبر مجرد ممثل لها ولك كامل الحرية في أن تتصرف باسمها.

مع ذلك، لن يكون من الحكمة أن تترك هذه الفكرة تسيطر عليك وعلى أفكارك. لذا، قبل أن تبدي استعدادك للقيام بمهامك الفعالة في الإعلان عن علامتك التجارية، يجب أن تدرك جيداً أنك لست الممثل الوحيد عن إحدى العلامات التجارية؛ ولكنك مجرد واحد من بين آخرين عديدين. يمكن تقييم وضعك الحقيقي أو المكانة التي وصلت إليها وذلك بناءً على ما يلي:

العامل الأول والأهم هو قوة العلامة التجارية التي تمثلها 

الميزانية

المكانة والسلطة

الشخصية

يستلزم تحسين مكانتك الحقيقية تحسين هذه العوامل الأربعة. ولكن:

تعتمد قوة العلامة التجارية على الإعلانات والسوق والظروف المحيطة وكذلك جميع الأحداث التي لا يمكنك التحكم بها.

تعتمد الميزانية على المدير المالي بالشركة (ما لم تكن أنت نفسك الرئيس).

تعتمد سلطتك ومكانتك على وضعك بالشركة التي تعمل بها.

تعتمد شخصيتك عليك أنت نفسك وعلى قراراتك وتصرفاتك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد