البحث في الموقع

تذكر لا احد يستطيع ان يجعلك تشعر بالنقص دون موافقتك
– الينور روزفلت
هناك اربعة عناصر يمكن ان تهزم الكثير من الاشخاص وتجعلهم يجلسون بين مقاعد المستمعين بدلا من ان يكونوا خطباء بارعين وما لم تكن تتحدث إلى جماعة من المشاكسين والمتمردين والاعداء فإن الجمهور سيتمنون لك ان تؤدي بلباقة واسلوب جيد وسوف يساعدونك على ذلك بان يعيروك انتباههم.

وتستطيع ان تتكلم بثقة اذا لم تسمح للعناصر الأربعة التالية ان تسيطر على حياتك:
لوم الاباء على الخوف من الحديث
هل قال لك والداك في صغرك ان الاطفال يجب رؤيتهم لا سماعهم؟ هل كنت تخاف من الحديث لأنه ليس ظريفا ان يجلس الكبار ليستمعوا لك؟ ربما جعلتك التربية المبكرة على يد اباء صارمين تخاف الحديث. ربما تتردد في فتح فمك، فربما تتلعثم بكلمة غير مناسبة او غير مرغوبة، وتستطيع ان تتغلب على هذا الخوف الطفولي اذا اردت.
1. تعرف على هذا الخوف على انه خوف طفولي كما هو. ارفض ان تعطيه القوة فوق سلوكك الراشد.
2. اعلم ان هذا الشكل من الخوف من المسرح يسببه اطراب الهدف هذا المصطلح يطلق على الخوف الذي يشل حركة شخص يحاول بأقصى جهده ان ينجح. اقهر هذا الخوف بان تقول لن يطلب احد منى ان اعبر عن افكار او اقف واتحدث ان لم يظن الناس انني استطيع ذلك.
3. تجاهل هذا الشعور المزعج. انها مشاعر طفولية تقول لك ان الناس سينتقدونك اذا تحدثت.
4. اعد برمجة نفسك بحيث تحل كلمة صح مكان كلمة خطا حين تجادل نفسك هل تتحدث ام لا.
وسوف يكون عليك ان تتوقف عن القاء المسئولية على عاتق الاخرين اذا كنت ستقهر الخوف من التحدث الراجع الي التنشئة المبكرة.
التشاؤم
وهكذا فشلت في القاء حديث في المدرسة الثانوية ومازالت هذه الذكرى عالقة بذهنك. وماذا بعد؟ هل تعتقد ان التحدثين البارعين بدئوا حديثهم الساحر وهم اطفال اذا امتنع كل المتحدثين المتمكنين البارعين قبل ان يضعوا اقدامهم على الطريق لكان لدينا الان عجز كبير في المتحدثين بدلا من مئات المتحدثين الان.
إن الينور روزفلت، والمشهورة في كل انحاء العالم بسبب قدرتها على أسر المتسمعين من كل نوع، كانت مرعوبة عند القائها حديثها الاول. لقد قالت اعتقد ان اي انسان يستطيع ان يهزم الخوف بان يفعل ما يخاف منه بشرط ان يفعل هذا الشيء حتى يصبح خلفه سجل من النجاحات فيه.
التشاؤم حالة عقلية او اتجاه او عادى. اذا لم تولد متفائلا تستطيع ان تدرب نفسك على ذلك. يقول ماركوس اوريليوس حياة الانسان هي ما تصنعه افكاره من هذه الحياة، ويؤيد ويليام جيمز هذا الرأي فيقول ان الانسان يستطيع ان يغير حياته بان يغير اتجاهاته العقلية. واليك اربع طرق للتغلب على التشاؤم:
1. احص عدد الجمل المنفية التي تستخدمها في اليوم. كم مرة تقول لا استطيع ابدا ان انتهي في الوقت المحدد لا اريد ذلك لا استطيع ان ابدأ لا اعلم كيف لا استطيع ان اعد حديثا لهذه الندوة..
2. خلص عقلك من الافكار المتشائمة. ان فكرين لا يستطيعان ان يشغلا العقل في آن واحد. عليك ان تنزع لا استطيع وتستبدلها بأفكار تقول استطيع..
3. كن سيدا وليس عبدا كتب بن سويتلاند: كنت خجولا جدا حيث لم اكن استطيع ان اتحدث لثلاثة اشخاص في وقت واحد دون ان ينعقد لساني. كنت مشلولا حتى قرأت كتاب لينكولن اعلان الحرية بعدها قررت الا اكون عبدا لخجلي مرة اخرى.
4. انظر لمتسمعك على انه مرآة. إذا كنت كابسا ستجده عابسا اذا ابتسمت ستجده مبتسما ان الجمهور عبارة عن اشخاص فلتتحدث اليهم على انهم اشخاص اصدقاء مثلا اذا كنت خائفا من التحدث إلى الاصدقاء، فلن يكون لديك الكثيرون اذا عبست في وجه اصدقائك وزملائك، فسوف تجد نفسك وحيدا ان جمهورك يعكس حالتك. لقد جاءوا ليستمعوا لك حتى وان كان ذلك مفروضا عليهم. تصرف اذن بسعادة لرؤيتهم وسوف يبدون سعداء لرؤيتك.
التسويف
اذا كانت اليد العاطلة هي ورشة الشيطان، فالتسويف هو ملعبه، والمسوفون ينظرن لأنفسهم على انهم قادرون على مقاومة الضغط والمناشدات والطلبات والالتماسات والأوامر ومن الخارج يبدو عليهم انهم مسيطرون على انفسهم ومن الداخل تجدهم يموتون خوفا كخوف الاطفال من الفشل. انهم يؤجلون المحاولة خوفا من الفشل.
ان التسويف قد يحطم امكاناتك، ويمنعك من الوصول الي المكان الذي تريده ويحرمك من متع الحياة ومكافآتها واليك اربع طرق لتوقف التسويف:
1. عزز الرغبة بالعمل. اجبر نفسك على العمل حتى وان كنت خائفا من العمل. لا تدع فرصة للوقوف والتحدث تفوتك. بل اخلق الفرصة لذلك ان لم تتوافر.
2. استغل الحظة ان كل لحظة تمر لا تعود. اتبع الفكر بالعمل. ضع ارشادات لعقلك تطلب المشاركة والفعل والانضمام للعمل. استغل كل فرصة تظهر لك لتتحدث.
3. عبر عن نفسك. ان المتحدثين المتمكنين الواثقين لا يؤجلون مشاعرهم وأفكارهم وإن كانوا يراقبونها بدقة. لا تدع مشاعرك تخفت لأنها ستتبخر وتفقدك الحرارة التي تعطيك العظمة والتميز.
4. قم بالعمل اليوم. يقول المسوفون لا تفعل اليوم مطلقا ما يمكن ان تؤجله للغد. وعليك ان تتعلم ان تقول لا اؤجل للغد عملا يمكن ان اقوم به اليوم. لابد ان تكون بطوليا ومقداما بحيث تخلق الفرصة للحديث ان لم تتواجد بذاتها. قدم لنفسك كمتحدث او رئيس اي فرصة تستطيع ان تحصل عليها للكلام.
المظهر الخارجي
ان تسعين في المائة منا غير راض عن شكله وهذه النسبة تضم نجوم السينما كما تضمني انا وانت. اننا نهتم جدا بالعيوب لدرجة اننا نفشل في تقدير الهبات التي نمتلكها. ان التركيز على الذات يجعلنا خجولين ومنتقدين لأنفسنا ومقللين من شأنها. ان عدم الكمال موجود في كل شيء حتى في أنفسنا، ولكننا لا نكره العالم او انفسنا بسبب هذا اننا في بحثنا عن القبول والاستحسان نحاول ان نصل لمعايير الجمال ونتغير من عقد لعقد.
1. ركز على الإيجابي وليس السلبي. لا تلتفت لعيوب ابدا في شكلك او كلامك او ادائك على المسرح او خارجة. فكل هذا يظهر العيوب التي تريد ان تخفيها.
2. اهتم اكثر بـ انت وليس بـ انا ان الخجل ينتج عن الاهتمام الزائد بالذات ان الحساسية الزائدة لما تبدو عليه وما تقوم به من تصرفات هو ما يجعلك بارزا ويجعل الاخرين في الخلفية.
3. تجنب الحركات التي لا معنى لها. لا تلعب في شعرك او ملابسك او اقدامك او اوراقك او حقيبتك او نظارتك استخدم يديك في تأكيد افكارك وليس في التشويش عليها. ارتد ملابس ملائمة للمناسبة ثم انس التفكير فيها ولا تظل تعدلها من وقت لآخر. واذا لم تكن تستطيع ان تتوقف عن ذلك، فليكن لفت الانتباه لها قليلا بقدر الامكان.
4. صور الاشياء من اجل تجسيدها ارسم في عقلك الصورة التي تريد ان تبدو عليها سواء فيما يخص الصوت او المظهر او التصرفات او الملابس او الاداء انظر لنفسك على انك متمكن وواثق ومحبوب. وسوف تخلق في العالم الخارجي ما تشعر به في الداخل. لا شيء يتجسد ويتحقق الا بعد تصوره مسبقا.
5. استفد من غريزة الحياة. هناك قوة الحياة التي تدفعك وتولد وتحفز بحيث تخلق الطاقة والرغبة لهزيمة التحديات. اعتد على هذه القوة اذا كان هناك شيء يمكن انت لجأ اليه ان مظهرك وجاذبيتك تعتمد على طريقة استغلالك لهذه القوة التي تخصك وحدك، والتي تجعلك مميزا عن اي شخص آخر.
انك تستطيع انت تهزم المخاوف حين تتعرف عليها، ثم نعمل لقهرها. ربما كان على المتحدثين المتمكنين الواثقين ان يهزموا نفس المخاوف التي تواجهنا حين يطلب منا ان نلقي حديثنا. وحين تتوقف عن اعتقادك في ان المتحدثين المتمكنين قد ولدو هكذا، فانك ستقلع عن اعتقادك كنت دائما اخاف من الحديث وانا واثق الان انني لن استطيع التغلب على هذا الخوف.
ان المتحدثين الذين يأسرون المستمع يواجهون نفس الشكوك والمخاوف ولكنهم هزموا هذه المخاوف والشكوك مثلما تتمنى انت، ومثلما تفعل. ربما لا تكون دائما فائزا، ولكنك لن تكون ابدا خاسرا طالما استمرت محاولتك.
ملخص للعناصر الاربعة
توقف عن لوم ابائك على شعورك بالنقص. ركز على الجميل في طفولتك لابد ان هناك اشياء جميلة توقع عن ترك المسئولية للآخرين والتصرف كالأطفال حاول ان تنمو.
ان المتفائلين لمي يولدوا متفائلين. ولكنهم اصبحوا كذلك لأنهم ينظرون للحياة بتفاؤل فهم يحصلون على افضل شيء حين يحدث اسوأ شيء. وتجهدهم لا ينتحبون حين يحدث اسوا شيء. ان المتشائمين يجدون ثقبا في الكعكة، اما المتفائلون فيأكلون الكعكة حول الثقب.
المسوفون جبناء، اذا كان لديك شجاعة للوصل لما انت فيه، فان لديك الشجاعة لتصل لما تريد. انك اذن على العمل.
ان هناك جوليا روبرتس واحدة وميل جبسون واحد. لا تغر لأنك لست رائعا مثلهم. غير ما لا يجعبك في نفسك واقبل ما لا تستطيع تغييره. وكما يقول الشهير روز لي عليك ان تؤكد على الجوانب الايجابية وتمحو الجوانب السلبية ان المسألة مسألة ان ترى ما تريد ولا ترى مالا تريد.
اهزم العناصر الأربعة وتخلص من مظاهر النقص الموجود في حياتك.
هناك أصوات تضفي معان أكثر على الكلمات
– روبرت فروست
الكلمات تأخذ معاني مختلفة في أوقات مختلفة في مواقف مختلفة. والتواصل يحدث بالطرق التالية:
7% كلمات
38% أصوات
55% لغة الجسد
اذا نجحت او فشلت في توصيل ثلث ما تحاول توصيله لمستمعيك بسبب الطريقة التي تتكلم بها، ينبغي عليك ان تفكر في صوتك وانت تتكلم. ان الصوت شيء فريد اكثر من البصمة. انه يكشف عن شخصيتك ومزاجك واتجاهاتك ومشاعرك. في كل مرة تفتح فيها فمك لتتحدث، فانك تعرض نفسك وافكارك وبضاعتك وخدماتك.
ان الكاتب يعتمد على القواعد وعلامات الترقيم لإعطاء معنى للكلمة المطبوعة. وفيما يلي خمسة مبادئ تستخدمه في الالقاء الشفهي:
1. الترقيم
2. قوة الصوت
3. طبعة الصوت
4. الايقاع
5. التمييز

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد