البحث في الموقع

ان الضيوف الذين يظهرون في برامج الدردشة في التلفزيون يأتون للكلام وليس لإلقاء حديث انهم يعاملون الموقف على انه زيارة لصديق للتحدث عن اهتمامات مشتركة. واذا كان المشاهدون يظنون انهم يستمعون لخطاب، فإنهم سيتركون البرنامج تماما.
تذكر دائما ان معظم الجمهور ودود ومتعاطف انهم يريدون نجاحك ستجد الجمهور ودودا ويحاول مساعدتك ان لم يكن جمهورا من المتمردين. انهم يريدون ان يكونوا مسحورين بخطباتك تماما مثلما تريد انت ان تكون ساحرا في خطابك.

اِقرأ المزيد...

نصيحة للنجاح
حاول أن تكتشف أفكار الشخص الآخر. حاول أن تكتشف الأشياء المهمة بالنسبة له.
وفيما يلي بعض النقاط التي ستساعدك في أي نقاش.
حدد القضايا الأساسية ومجالات الاهتمام. خذ قطعة من الورق واكتب قائمة تشمل الفقرات التي تهمك والفقرات التي تهم الطرف الآخر.

اِقرأ المزيد...

إذا لم تكن تحترم محدثك فلا تضيع وقتك وجهدك في الدخول في حوار معه، لأنك ببساطة ستصاب بالغضب وبالإحباط في نهاية الحوار. لذا فابذل قصارى جهدك في إنهاء الحوار بأسرع طريقة ممكنة.
نصائح لجذب الآخرين للحوار !
لا تنصب نفسك قاضيا. أعط الفرصة لمن يحدثك لكي يناقشك وكن منصفا عند تقييمك لما يقوله حتى وإن تعارض مع أفكارك. ومن الطبيعي أن تحاول معرفة أين توقف محدثك. وليس من الضروري أن تشغل بالك بالرد على سؤاله عند إنصاتك إليه من عدمه.

اِقرأ المزيد...

عندما تسأل سؤالا، يجب أن تستمع للإجابة ثم تسأل سؤالا آخر حول نفس الموضوع. هكذا تعرف فيما يفكر وبماذا يشعر الشخص الذي تحادثه. إن الأسئلة تساعدك على معرفة تحديد رغبات وحاجات الآخرين، كما تساعدك على معرفة أهدافك وأحلامهم وطموحاتهم، وتساعدك أيضا على تحديد مشكلات الآخرين واكتشاف فرص ومفاتيح حل هذه المشكلات.لذا فعندما تسأل شخصا سؤالا، اسأله سؤالا يجد متعته في الإجابة عليه.
اجعل أسئلتك دائما ذات نهاية مفتوحة.

اِقرأ المزيد...